تذهب التقديرات إلى بيع 207 آلاف نظارة كسوف من خلال بائعي أمازون وحدهم كسوف 2017 بالأرقام.. مع بيان الرابحين والخاسرين

كان الكسوف الأمريكي العظيم لسنة 2017م أول كسوف كلي تشهده الولايات المتحدة القارية منذ أكثر من 38 عاماً.

وقد أثّر هذا الكسوف في كثير من المجالات، بدايةً من قطاع السفر، وانتهاءً بقطاع التصنيع، وما سوى ذلك.

ونقدم فيما يأتي استعراضاً للرابحين والخاسرين من كسوف 2017م.

السفر

إضافة إلى الاثني عشر مليون شخص الذين يعيشون بالفعل في مسار الكسوف الكلي للشمس، كان من المتوقع أن يسافر كثيرون إلى المناطق التي تتيح أفضل رؤية له.

وذهبت التقديرات في المدة السابقة على الكسوف إلى أن ما بين 1.8 و7.4 مليون شخص سيسافرون إلى منطقة الكسوف، وثارت مخاوف من احتمال أن يؤدي هذا الاهتمام الكبير بمشاهدته إلى مشكلات مرورية هائلة.

غير أن معظم الولايات الأمريكية أفادت بعد الكسوف بأن الحركة المرورية كانت في واقع الأمر أخف من المتوقع، وذلك نتيجة إقبال عدد أقل من المتوقع على مشاهدة الكسوف.

كما خطط مسؤولو الطرق السريعة وأجهزة إنفاذ القانون بشكل مكثف استباقاً لهذا الحدث. وبشكل عام، جاءت صناعة السفر على رأس الرابحين؛ إذ حدثت طفرة في النشاط الفندقي، وغيره من أنشطة قطاع السياحة، وهذا ما عاد بإيرادات على كثيرين.

المشاهدون

حتى وإن كنت ممن لم يستطيعوا مشاهدة الكسوف الكلي شخصياً، فقد كان بإمكانك مع ذلك مشاهدته في أثناء مروره عبر الولايات المتحدة، وذلك بفضل البث المباشر الذي وفرته وكالة ناسا الفضائية. ووفقاً لتقارير الوكالة، هناك ما يصل إلى 40 مليون شخص شاهدوا الحدث على شاشات التلفزيون أو على الإنترنت.

قامت منظمات كثيرة بتركيب كاميرات في العشرات من الأماكن في مختلف أرجاء الولايات المتحدة، من بينها أماكن على الأرض، وفي السماء. كما كان بإمكان المشاهدين أيضاً رؤية حشود كبيرة اجتمعت في فعاليات مخصصة لمشاهدة الكسوف، ورؤية الطريقة التي تفاعل بها كل شخص مع تجربة الكسوف الكلي المذهلة. كان المشاهدون من الفائزين.

نظارات الكسوف

كل من شاهد الكسوف لزمه ارتداء نظارة مخصصة لهذا الغرض، وهي نظارة تتيح طريقة مأمونة للنظر إلى الشمس، وتأمّل القمر في أثناء مروره عبر مسارها. وقد شهدت السوق نقصاً في المعروض من هذه النظارات – الرخيصة نسبياً في إنتاجها – في الأيام التي سبقت 21 أغسطس مباشرة. ويحاول الجميع التكهن بعدد النظارات التي بيعت بهذه المناسبة.

وفقاً للبيانات الصادرة عن شركة سيلركلاود، التي تدير مخزونات تجار يمثلون 3% من مبيعات الجهات الخارجية على موقع أمازون، بيع من هذه النظارة عدد لا يستهان به، إذ تذهب التقديرات إلى بيع 207 آلاف نظارة من هذا النوع من خلال شبكتها من بائعي أمازون وحدها، مما يعني أن هناك نحو سبعة ملايين نظارة كسوف بيعت من خلال موقع أمازون وحده.

كما أفادت سيلركلاود أيضاً بأن متوسط سعر بيع النظارة فاق 7 دولارات، لكن في الأيام التي سبقت الكسوف مباشرة، ازداد السعر نتيجة الطلب، وشُح المنتج المعروض.

وقد اشتُرط للنظارات التي بيعت على موقع أمازون أن تكون حاصلة على اعتماد ISO رغبةً في الحيلولة دون بيع نظارات مقلدة، بل أرسلت أمازون إشعاراً إلى البائعين يقضي بالاحتفاظ بجزء من مبيعاتهم كاحتياطي للتعامل مع المرتجعات المحتملة من العملاء.

ومع ذلك كان هؤلاء البائعون من الرابحين بفضل الإيرادات الهائلة التي حققوها من وراء بيع نظارات الكسوف هذه.

البحث العلمي

انطوى الكسوف أيضاً على فرصة عظيمة للعلماء؛ إذ أتاح لهم المجال الوحيد لرؤية هالة الشمس، المعروفة أيضاً باسم الطبقة الخارجية، إذ سافر آلاف العلماء إلى مسار الكسوف لتصوير الشمس في أثناء كسوفها الكلي. وتطلّب اغتنام هذه الفرصة معدات وأجهزة تقدر بمليارات الدولارات.

استُخدمت الكاميرات والتلسكوبات والمــناطــيد والــطــائرات الـنـفـاثــة الخارقة للصوت لإجراء التجارب، وجمع البيانات في أثناء الدقائق التي عمّ فيها الظلام التام.

وبفضل التقدم الذي حدث في التكنولوجيا كانت هذه المرة أول كسوف يستطيع خلاله الباحثون جمع هذا القدر الكبير من البيانات،

والآن صارت لديهم كمية معلومات وفيرة ينكبّون على دراستها سنوات آتية. وكان هؤلاء أيضاً من الرابحين.

الكسوفات المستقبلية

هناك سبع سنوات تفصلنا عن الكسوف التالي الذي يُرى في الولايات المتحدة، والذي سيحدث في 8 أبريل 2024. سيغطي مسار ذلك الكسوف المسافة من تكساس إلى مين، عابراً خلال الجنوب والغرب الأوسط والبحيرات العظمى ونيو إنغلند.

بل سيكون هناك بشر على امتداد مساره إذ يجتاز مدناً وحواضر كبرى، مثل: دالاس، وكليفلاند، وبافلو.

لا يوجد خاسرون

خلال هذا الكسوف بجوانبه كافة، وفي الكسوفات التي ستحدث مستقبلاً، يبدو أن الجميع رابحون، بداية من الأشخاص المهتمين بهذه الظاهرة الفلكية ومروراً بالعلماء الساعين إلى الحصول على أفكار ثاقبة عن الشمس، وانتهاءً بتجار التجزئة الذين يقعون على فرصة جديدة تدرّ عليهم الإيرادات.

في الظلمة العابرة، كان هناك بريق كبير.

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *