الكسوف والخسوف

يعدّ الكسوف والخسوف من أعظم الظواهر الطبيعية التي رصدها البشر، واستشعر منها الخوف والهلع على مر العصور.

ولقد أبدع الإنسان في حساب الظواهر الفلكية عامة، وذلك بمعرفة مواعيد حدوثها، وأماكن وقوعها. وبخصوص الكسوف والخسوف فقد عرف البشر بدقة تلك المواعيد، وأنواعها، وابتكر طرائق لرصدها سواء بالطرائق التقليدية غير المباشرة كاستقبال الصورة على ورق أو حائط، أو بطرائق مباشرة بالاعتماد على المناظير الفلكية.

يطلق الكسوف على اختفاء الشمس، أو جزء منها، بينما الخسوف يطلق على اختفاء القمر، أو جزء منه.

موضوعات الملف

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *